السبت, يوليو 20, 2024
أخبارسياسة

مواكب (14) فبراير في العاصمة والولايات تجدد الرفض للانقلاب واستشهاد ثائر

الخرطوم: مدنية نيوز

تصدت قوات الشرطة لموكب اليوم (14) فبراير بالخرطوم بالقرب من (معمل استاك) بشارع القصر واستخدمت العنف في مواجهة المحتجين على انقلاب (25) أكتوبر الماضي والمطالبين بمدنية الحكم والتحول الديمقراطي، مما تسبب في مقتل أحد الثوار، كما قمعت قوات الانقلاب مواكب ام درمان وبحري التي تجمعت امام مبنى البرلمان بأم درمان.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، استشهاد ثائر إثر إصابته في العنق والصدر من قبل قوات السلطة الانقلابية بطلق ناري متناثر، أثناء مليونية 14 فبراير بمواكب مدينة الخرطوم المتوجهه نحو القصر، مبينة أن السلطة الانقلابية تواصل انتهاكاتها ضد الانسانية بعنف مفرط وقمع دموي للمتظاهرين السلميين.

وأكد أطباء وناشطون، أن هناك اصابات عديدة وسط موكب بحري، منها ١١ بطلقات الخرطوش، و١٤ بعبوات الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي حسب الحصر الأولي، بجانب إصابة أحد الثوار بعد دهسه بسيارة عسكرية في شرق النيل، وأيضاً سقوط إصابات في موكب أمدرمان منها واحدة برصاص حي وثانية بطلقة خرطوش، وإصابات متعددة في موكب الخرطوم المتجه إلى القصر الجمهوري بعبوات الغاز والرصاص المتناثر.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة ووجهت عبواته بأعداد كبيرة تجاه المحتجين مباشرة مما أدى لإصابة أعداد من المشاركات والمشاركين في الموكب في أماكن متفرقة من أجسادهم، كما تم استخدام الرصاص المطاطي والمياه الملونة.

وردد الثوار والثائرات هتافات تطالب بالحكم المدني الخالص وترفض الحكم العسكري، كما رفعوا شعارات بالقصاص للشهداء وتحقيق العدالة، وشددوا على استمرارهم في الحراك الثوري إلى حين تحقيق مطالب الثورة في (الحرية، السلام، والعدالة).

وكانت لجان المقاومة بولاية الخرطوم قد حددت (4) مواكب في شهر فبراير أيام (7،14، 21، 28).

وشهدت عدد من مدن الولايات مواكب منددة بحكم العسكر، ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بالعدالة والقصاص للشهداء، واطلاق سراح المعتقلين تعسفياً، وانطلقت المواكب في كل من بورتسودان ونيالا، والقضارف، مدني، الدامر، الدويم، النهود والمناقل.

موكب الخرطوم المتجه إلى القصر. تصوير: أيمن سنجراب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *