الجمعة, فبراير 23, 2024
أخبارسياسة

مجموعات نسوية تنفذ وقفة بشارع القصر وتندد بالقمع والانتهاكات

الخرطوم: مدنية نيوز
نفذت مجموعة من الأجسام النسوية، وقفة احتجاجية رفضا لعنف الدولة، امام كلية الطب جامعة الخرطوم بشارع القصر الجمهوري اليوم الثلاثاء، ورفعت عددا من الشعارات التي ترفض القتل وسياسات الافقار، والعنف الممنهج وجرائم الاغتصاب تجاه المرأة، بجانب المطالبة بالصحة والتعليم المجاني.
وتعهدت المجموعات النسوية في بيان اليوم 8 مارس الذي يصادف الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، بالعمل من أجل تحقيق تطلعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة، وتعزيز الجهود الرامية لتحقيق التغيير الإيجابي المنشود على كافة الأصعدة، وتقوية النضالات المشتركة في مناهضة إنتهاك حقوق المرأة، وكفلها “كاملة دون مجاملة” في مجالات الحقوق والحريات والتمثيل السياسي والأنشطة المجتمعية والإقتصادية، والخدمات عامة من تعليم وصحة وأمن، وكل أسباب الحياة الكريمة.
وأكدت أن الكثير من النساء والفتيات يتعرضن للإعتداء وإنتهاك الحقوق والقتل والإغتصاب والترويع بشكل يومي في مناطق توصف بـ (مناطق نزاع) بينما هي مناطق إعتداء متكرر، ومن أطراف ومليشيات مسلحة ومعروفة، تستهدف النساء النازحات بشكل خاص، بوقائع مثبتة ومدرجة في مضابط وسجلات الشرطة.
وأوضحت المجموعات انه لا تزال العديد من النساء العاملات يكابدن شروط عمل مجحفة، وبيئة عمل خالية من أبسط مقومات وضروريات السلامة المهنية، بالإضافة إلى الحرمان من الحق في الأجر المتساوي مقابل العمل المتساوي، فضلا الفوارق المريعة في التأمين المهني وفوائد ما بعد الخدمة وتعوضيات إصابات العمل، وعلاج الأمراض الناتجة من العمل وغيرها.
كما لا تزال النساء العاملات في الأسواق يتعرضن للمطاردة والغرامات ومصادرة ادوات العمل والسلع البسيطة -التي هي كل رأسمالهن- ولم تزل السلطات الإدارية تنظر لهم كقطاع مدر للدخل عبر فرض الرسوم والغرامات والجبايات، دون تقديم أي خدمات لهن بالمقابل، بل دون السعى لوضع خطة لـ (تنظيم الأسواق) اذا كانت تلك هي الزريعة.
وشددت المجموعات النسوية، على أن تحقيق القدر الكامل والمنصف من حقوق المرأة، وتأكيد العيش الاّمن الكريم، لا يتاح إلا مع وجود سلطة مدنية ديمقراطية كاملة، وفي أجواء من الإستقرار السياسي والإقتصادي، وأضافت (لذا يصبح العمل على إيجاد تلك المناخات الضرورية أرضية وعامل مشترك نقف عليه معا لتحقيق كل الأهداف المستحقة والمشروعة، والتي تستحقها نساء السودان بعد التاريخ الطويل من المرارات التي كابدنها).
وأعلنت أنه سيعقب هذا الموقف والبيان المشترك، عمل مشترك ايضا على ارض الواقع، بمشاركة جميع النساء والفتيات كُل من موقعها وبقدر إستطاعتها وأكثر، مناشدة الجميع بأن يسهموا في فعل التغيير الإيجابي الحقيقي، وسد كل الفجوات، والتصدي للعنف القائم على النوع الاجتماعي، من أجل مستقبل واعد للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *