الإثنين, أبريل 15, 2024
مجتمع

“البرق الخاطف”.. حملة على خطى الثورة

تقرير: فاطمة علي

وجدت الحملة التي قامت بها قوات الشرطة قبولا واستحسان وسط المواطنيين ، والتي تهدف إلى محاربة الجريمة في الولاية ، وتوفير الأمن والاستقرار وحماية ارواح و ممتلكات المواطنين ، حيث تكررت حوداث الاعتداء على الموطنين من قبل سائقي الدراجات الناريه”المواتر”، وتفاوتت الاعتداء بين سرقة هواتف جوالة وسرق حقائب نسائيه ، وممتلكات ، والخطف التي باتت متكررة في الفترة الأخيرة داخل ولاية الخرطوم، وتضرر مواطنو ولاية الخرطوم من هذه الظاهرة بصورة كبيرة وعزا بعض المواطنون لهشاشة الأمن في الفترة السابقة وعدم مراقبة الترخيص، ومعظم الذين يقودون دراجات غير مرخصة ، لكن الان بدأت ثمرات مجهود مدير عام الشرطة تؤتي أكلها ببداية انطلاقة حملة البرق الخاطف التي ضربت اوكار الجريمة والعشوائية ، وتستحق الحملة الإشادة بها لماحققته من حصر أدوات الجريمة ورصد المجرمين ،
وذكر عدد من المواطنين تحدثوا ل”مدنية نيوز” أن الحملة التي قامت بها الشرطة أعادت الثقة في الشرطة السودانية بعد أن فقدتها ، وأشاد المواطنين بمدير الشرطة الجديد وهي أحد مطالبهم ، وبدأت اهداف الثورة تؤتي أكلها ،وثمنو الجهد الكبير الذي بذله مدير الشرطة الفريق أول عزالدين الشيخ في إعادة الثقة التي فقدت في جهاز الشرطة السودانية قبل الثورة وبعدها ، حتى تشكل راي حول الشرطة بأنها مغاديه للثورة والثوار، وانعكس ذلك في مطالبة الثوار في ٣٠يونيو بإعفاء مدير الشرطة السابق لواء عادل بشاير الذي شكل عقبة في استتاب الأمن ، وقوبل إعفاءه بفرحة عارمة .
وقال المواطن نزار عبدالرحمن أن حوداث السرقة والخطف التي يقوم بها سائقي المواتر أصبحت هاجس لكل المواطنين في الخرطوم ، فقد شهدت اغلب محليات الخرطوم هذه الظاهرة ، وقال شاهدت “شابين يستلقون موتر في شارع المطار قاموا بخطف هاتف شاب كان يقف أمام مستشفى الأطباء وبعد شد وجذب تمكن من الحصول على هاتفه.
واضافت محرر مدنية نيوز، أنه قبل عيد الاضحى تم خطف هاتفي من يدي عندما كنت استقل ركشة في طريقي للبيت ، من قبل شابين يقودون موتر بالقرب من المهندسين شارع السلام ، وخطف هاتفي بالقوه كادت أن تسحل في الزلط من قوة الخطف ، وإشارات أنهم يرتكزون في أماكن يحددون منها فريستهم للخطف ، واشادت بالحملة ، واكدت أن الحملة التي قامت بها الشرطة تستطيع الحد من تلك الظاهرة التي أصبحت هاجس لغلاء اسعار الهواتف وفقد معلومات هامة ، وطالبت ايضا بمراجعة محلات الهواتف التي أصبحت تساعد على المجرمين على الخطف لشراءهم للهواتف المسروقة بأبخس سعر ، وبيعها باسعار باهظة.

الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة اللواء عمر عبدالماجد ، قال أن الحملة بدأت لضبط المواتر غير المرخصة في محاولة للتحكم في ظاهرة الخطف حين يتم حجزها حتى توفيق أوضاعها.
واضاف حتى المركبات التي لا تحمل لوحات تتعرض للحجز حتى اثبات ملكيتها باوراق قانونية ، وان الحملة بدأت كل محليات الولاية ، مناشدة المواطنين بالابلاغ عن أي موتر المركبة لتتحمل لوحات ، توقيت وقوعها في جريمة سرقة اواخرى.
وأكد عبدالماجد أن الشرطة ضبطت منذ بداية الحملة عددا من المواتر التي ثبت استخدامها في جرائم سرقة وجرائم تعدي على أفراد ، مشددا على عدم الإفراج عن المواتر الأبعد اثبات سائقيها ملكيتها لها.
وأشار إلى أن الحملة تواصل عملها حتى يتم القضاء على هذه الظاهرة التي وصفها “بالخطيرة”.
وبحسب بيان شرطة ولاية الخرطوم أن الحملة ضبطت “٦”متهمين بحوزتهم أسلحة وبيضاء جنوب الخرطوم، كما استردت فرعية مكافحة سرقة السيارات بعض السيارات المسروقة، وقبضت عربة “تابوتا”موديل ٢٠١٣م مخبأة داخل ورشة بالخرطوم بدون لوحات ، وعربة ميتسوبيشي محملة بعدد “٣”مواتر ماركة سوزوكي بدون لوحات ومستندات،ولكن بعد حجزها ومراجعة المواتر اتضح ترخيصها لدى سجل المرور ، وعند الاتصال بالمالكي اتضح أنها مسروقة ومفتوح بلاغ جنائي بفقدانها وتم القبض على سائق العربة .
وأكد استمرار الحملة عبر الأطراف والارتكازات والدوريات .

بدوره أكد مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق ياسر عبدالرحمن الكتيابي، على أن حملات البرق الخاطف التي تشنها شرطته تستهدف محاربة الجريمة في الولاية، والاهتمام بتوفير الأمن والاستقرار وحماية الأرواح وممتلكات المواطنين.

وقال إن حملات البرق الخاطف التي انتظمت في جميع محليات الولاية تأتي في إطار بث الطمانينة في نفوس المواطنين إلى جانب استهداف أوكار الجريمة وضبط السيارات والدراجات النارية غير المقننة.

وأضاف أنها تستهدف أيضاً إزالة السكن العشوائي وكافة الظواهر السالبة التي تهدد أمن وسلامة المجتمع.
وتابع مدير شرطة ولاية الخرطوم أثناء مخاطبته قواته بحوش الخليفة بمحلية أم درمان بحضور مديري الإدارات والدوائر ورؤساء المحليات والأقسام بشرطة ولاية الخرطوم أن الحملات منذ انطلاقتها أدت إلى ضبط كثير من السيارات والدراجات غير المقننة، وأرسلت إلى الجهات المختصة لتقنينها بجانب القبض على متفلتين ومستلمي المال المسروق، مؤكداً على استمرار حملات البرق الخاطف المنعية بجميع محليات الولاية وناشد المواطنين بضرورة التبليغ الفوري عن الممارسات المخالفة للقانون عبر دوريات النجدة المنتشرة وأقسام الشرطة لتسديد كافة البلاغات بالسرعة المطلوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *