الإثنين, فبراير 26, 2024
أخبارسياسة

الخطيب: التغيير الجذري سيُسقط التسوية والانقلاب

الخرطوم: حسين سعد

أكد السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني، محمد مختار الخطيب، مقدرة الشعب السوداني على هزيمة التسوية القادمة واسقاط الانقلاب العسكري، مشيرا الى رفضه الى اي مساومة او اتفاق مع الإنقلابيين.

وقال الخطيب ردا عليى سؤال حول مقدرة قوى التغيير الجذري على هزيمة التسوية القادمة واسقاط الانقلاب، إن إتجاه التغيير الجذري بدأ منذ العام 1956 واستمر حتى أصبح  الشعب السوداني هو المتمسك بالتغيير الجذري، وعم كل المناطق في الريف والحضر، وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، ان كل جماهير الشعب تأثرت بالسياسات المتراكمة، وان الصراع الان هو صراع بين القوى القديمة الحاكمة منذ 1956 وبين القوى الجديدة وقوى الشارع وقوى المتضررين من هذه الطغمة حسب وصفه.

وأوضح ان تردي الوضع نتج عنه ثلاثة ملايين طفل يعاني الان من سوء التغذية، فضلا عن تسرب اكثر من ستة ملايين تلميذ من المدارس لعدم القدرة على توفير الرسوم والكتاب، بالإضافة لحاجة أهلهم لهم للعمل لزيادة دخل الأسر، وجزم ان ذلك لن يتغير الا عن طريق قوى التغيير الجذري التي تستلم الراية الان والتي تضم العمال والمزارعين والمهنيين.

وقطع سكرتير الحزب الشيوعي، ان الحكومة الانتقالية لا يحق لها التصرف في موارد البلاد، مشيرا لخضوع حمدوك لاتفاقية صنعتها حكومة الإنقاذ مع السعودين للاستفادة من سدي عطبرة وستيت، بايجار الأرض لمدة ٩٩ عاماً، وقال انهم حرموا أصحاب الأرض حتى من الزراعة المطرية، واشار الى ان اكمال التوقيع على  مشروع خط سكة حديد بورتسودان ادري هو أيضا محاولة لنهب ثروات الشعب السوداني، ونوه الى خطابي قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان مؤخرا بكل من حطاب والمرخيات بقوله “إن من يحاول التدخل في الجيش سنقطع يده”، وأنهم نفذوا انقلاب ٢٥ لتدخل السياسين في عمل الجيش، زاعما ان الحكومة المدنية لو حادت فالجيش موجود، مما يعني حسب الخطيب ان الحكومة القادمة ستعمل تحت إمرة الجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *