الأحد, مايو 19, 2024
أخبارسياسة

منظمة ثقافية تحذر من عبث يطال المواقع التاريخية بجزيرة “صاي”

نيروبي: مدنية نيوز

أعربت الشّبكة الإقليمية للحقوق الثّقافية، عن مخاوفها الكبيرة من أن يفقد السُّودان واحدة من أغنى المناطق الأثرية في البلاد بسبب ما وصفته بالعبث الذي يطال مواقع تاريخية مهمة في جزيرة “صاي”؛ بالولاية الشمالية، وحثت  المختصّين وخبراء الآثار، والمنظّمات المُدَافِعة عنها، في المحيط الإقليمي والدّولي، بإدانة هذه الجّريمة الإنسانية الخطيرة والعمل على منعها وعدم تكرارها.

وقالت الشبكة في بيان صحفي، أمس الثلاثاء، إنه “أمام أعين سلطات الأمر الواقع في السُّودان، وبمشاركتها الواضحة في ممارسات المجرمين، تَدخُل آليات التّنقيب إلى جزيرة صاي (موقع أثري نوبي)، مستغلين حالة الحرب في السُّودان، وفي غياب سلطة مركزية تدير شؤون البلاد”. وأضافت: “هكذا يتسابق الانتهازيون وعديمو الضّمير، مستغلين الظّروف الحرجة لسرقة أقدم بقعة آثار في العالم تحت ذرائع التّنقيب عن الذّهب، بحسب مصادر أخبار موثوقة وفيديوهات انتشرت من خلال مواقع التّواصل الاجتماعي”.

وأشارت الشبكة الى ان تقارير سابقة كشفت عن عمليات تهريب وسرقات كبيرة طالت العديد من القطع الأثرية والأدوات الخاصة بالطّقوس والمجوهرات وغيرها من القطع الأثرية القيّمة، التي تعود إلى أقدم السّلالات البشرية في العالم، وفقاً لما أكده عالم الوراثة الإيطالي لويجي لوكا كافالي سفورزا في كتابه “الشّتات البشري العظيم: تاريخ التّنوّع والتّطوّر”.

وتقع جزيرة صاي الأثرية على بعد نحو 720 كيلومترا إلى الشّمال من العاصمة الخرطوم. وتسبَّبت أنشطة تعدين وتنقيب “عشوائية” ومنظّمة”، من قبل، في أعمال تخريب واسعة النّطاق، طالت آثارًا يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم، وتشمل بقايا عظام بشرية وقطع فخار ذات قيمة أثرية كبيرة، حيث تتناثر في العراء، على طول الجّزيرة البالغة مساحتها نحو 60 كيلومتر مربع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *